لولوة الملا: نأسف للرضوخ الحكومي لنواب الإسلام السياسي

لولوة الملا: نأسف للرضوخ الحكومي لنواب الإسلام السياسي

استنكرت الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية تغيير عنوان ومضمون المبادرة التي أعلن عنها أمس في بورصة الكويت،

” من مبادرة مساواة بين الرجل والمرأة، إلى مبادرة تمكين وتكافؤ فرص، وهو ما أحبط تطلعات وطموحات المرأة الكويتية” وقالت رئيسة الجمعية أ. لولوة الملا: ” في اليوم الذي يحتفل فيه العالم بالمرأة وانجازاتها، ويؤكد أهمية قيام الدول باتخاذ إجراءات القضاء على كافة أنواع التمييز ضدها، تفاجأنا بالصحف الصادرة أمس بخبر إلغاء مبادرة المساواة بين الرجل والمرأة، والتي ينظمها في الكويت المجلس الأعلى للتخطيط، منظمة هيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة، ومركز أبحاث ودراسات المرأة في جامعة الكويت في مقر بورصة الكويت، وتحويلها لمبادرة تمكين المرأة وتكافؤ الفرص، وقد قرعت  إحدى السيدات جرس التداول من أجل التنبيه والتأكيد على الالتزام بدعم قضايا المساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة وتعزيز دورها في تحسين التنمية المستدامة على كافة المستويات”. وأضافت: ” إننا في الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية نستغرب ونستنكر هذة الضجة التي أثارها نواب الإسلام السياسي ضد هذه المبادرة، وهي ضجة تستهدف فرض وصايتهم الظلامية على مجتمعنا وبلدنا، في الوقت الذي نرى فيه غيرنا في هذه المنطقة يحقق خطوات جادة للتحرر من سطوتهم لينضم لصفوف دول العالم في الانفتاح والتطور، وإذ نعلم أن معاداتهم للمرأة وحقها في المساواة هو أمر صريح ومتكرر، إلا أننا نرى في خضوع الجهات الحكومية لرغباتهم بطلب شطب كلمة المساواة من عنوان الفعالية ما يثير الاستغراب الشديد، خصوصاً وأنه مناقض للدستور مناقضة صريحة، حيث نصت المادة 29 منه على ” أن الناس سواسية وهم متساوون لدى القانون”

مقالات ذات صله

اترك رد

Translate »