حرب كوسوفو 1999

تفاعلت الجمعية مع المأساة الإنسانية لشعب كوسوفو ورأت أن من واجبها الإنساني تقديم العون والمساعدة، فأقامت يوماً مفتوحاً لجمع المساعدات العينية والمادية. وتلا ذلك زيارة وفد من 6 عضوات من الجمعية بالتنسيق والتعاون مع الهلال الأحمر الكويتي للمخيمات واللاجئين على الحدود في ألبانيا وتقديم المساعدة لهم.
وفي مرحلة لاحقة تم التعاقد مع UNHCR، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، لإعادة إعمار تسع مدارس في خمسة أقاليم مختلفة؛ لمساعدة الشعب في تلك البلاد على الاستقرار والعودة إلى حياتهم الطبيعية وتوفير فرص التعليم للأطفال.
ثم زار وفد من الجمعية تلك المدارس والبالغ عددها 9 مدارس في مناطقة مختلفة للتأكد من سير الأمور والاطلاع على ما تم إنجازه، حيث تم وضع علم الكويت وشعار الجمعية على تلك المدارس التي كانت مليئة بالأطفال.

 

اضغط لى الصورة